آخر 10 مشاركات
مكتبة الشيخ حمود التويجري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعد أيام نستقبل شهرنا العظيم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          طلب التسجيل في الشات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          احــــذر .... .لصــــوص رمضــــــان ..... (الكاتـب : - )           »          ذكركم بمواعيد بعض مسلسلات رمضان بمناسبة اقترابه : (الكاتـب : - )           »          هل لفيروس نقص المناعة علاقة بمرض القلاع الفموي (الكاتـب : - )           »          ثمار التوكل (الكاتـب : - )           »          نويت الهجرة مع أولادى ! (الكاتـب : - )           »          أبى لا يعترف بخطئه ويتعب أمي ويغضبها ويشتمها (الكاتـب : - )           »          حياتى بين العادة وسرية وعلاقة بشاب على الهاتف (الكاتـب : - )


الإهداءات





الملاحظات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-07-2013, 11:03 AM
خالد المسافر غير متواجد حالياً
Egypt     Male
SMS ~
اللهم اهدنا واهد بنا واجعلنا سبباً لمن اهتدى
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 858
 تاريخ التسجيل : Oct 2010
 فترة الأقامة : 3347 يوم
 أخر زيارة : 06-04-2015 (03:15 PM)
 الإقامة : مصر
 المشاركات : 786 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
Gadid مأدبة الصائم......التاسع والعشرون من رمضان








لقد عشنا رمضان، أحببناه وأنسنا به، لقد ملك قلوبنا، وصافح أحاسيسنا، وهاهو الآن يفارقنا، يودعنا.. شاهد لنا أو علينا. فيا ليت شعري من هو المقبول فنهنيه، ومن هو المحروم فنعزيه.
كيف لا تجري للمؤمن على فراقه دموع؟ وهو لا يدري هل بقي له في عمره إليه رجوع؟
أين حرق المجتهدين في نهاره؟ أين قلق المجتهدين في أسحاره؟ فكيف حال من خسر في أيامه ولياليه؟ ماذا ينفع المفرط فيه بكاؤه؟ وقد عظمت فيه مصيبته، وجلّ عزاؤه! كم نصح المسكين فما قبل النصح؟ كم دعي إلى المصالحة فما أجاب إلى الصلح؟ كم شاهد الواصلين فيه وهو متباعد؟ كم مرت به زمر السائرين وهو قاعد؟؛ حتى إذا ضاق به الوقت، وخاف المقت؛ ندم على التفريط حين لا ينفع الندم، وطلب الاستدراك في وقت العدم.
أخي الحبيب: لا أجد ما أعزيك به أبلغ من أن أقول أحسن الله عزاءنا جميعاً بانصرام هذا الشهر العظيم، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يكتب لنا فيه خير ما كتبه لعباده الصالحين. وأن يجعلنا ممن أعتقهم من النيران إنه جواد كريم.






قال سبحانه وتعالى:"وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمْ اللَّهُ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنُطْعِمُ مَن لَّوْ يَشَاءُ اللَّهُ أَطْعَمَهُ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ"(يس :47)




عن ابن عباس رضي الله عنهما: ((فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين. من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات)) صحيح أبي داود




مقدارزكاة الفطر


زكاة الفطر مقدارها صاع من القوت الغالب في البلد ( من غالب طعام الناس ) كالشعير أو الأرز أو الأقط أو غيرها من أقوات العباد،
صحّ عن ابن عمر رضي الله عنهما قوله: (( فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر ، صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير ، على العبد والحر ، والذكر والأنثى ، والصغير والكبير ، من المسلمين ، وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة )) رواه البخاري.
وجاء من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال: ((كنا نخرج زكاة الفطر ، صاعاً من طعام ، أو صاعاً من شعير ، أو صاعاً من تمر ، أو صاعاً من أقط ، أو صاعاً من زبيب)) رواه البخاري ومسلم
وكلما كان من هذه الأصناف أطيب وأنفع للفقراء؛ فهو أفضل وأعظم أجراً.
وكان مقدار صاع النبي صلى الله عليه وسلم أربع حفنات بكفي رجل معتدل الخلقة، وقد قدَّرها العلامة ابن عثيمين رحمه الله بكيلوين وأربعين غراماً من البر الجيد، ومن الأرز ألفين ومائة جرام "2100" جرام.
ولا يجوز إخراجها نقداً عند جمهور العلماء والأئمة الثلاثة مالك والشافعي وأحمد، وهو الراجح. لما جاء في حديث ابن عمر وحديث أبي سعيد الخدري ( صاعاً من طعام ) وهذا نص صحيح صريح، فلا اجتهاد مع النص، والعبادات توقيفية. وهذا هو فعل النبي صلى الله عليه وسلم وفعل صحابته وهم أحرص الناس على اتباع هديه وتطبيق سنته، وقد كانت الدنانير والدراهم موجودة في المدينة في عهد الصحابة ومن بعدهم، وكان الناس أكثر حاجة إليها من اليوم، ومع ذلك لم يخرج الصحابة ومن بعدهم نقوداً.




شهر رمضان فرصة عظيمة: يغفر الله فيه الذنوب، وتفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب النار، وتحبس فيه الشياطين، وتتفتح السماء لقبول الدعاء.. والسعيد من رتب أوراقه وهيأ نفسه للاستفادة من تلك الفرصة، فيكثر فيها من الدعاء لنفسه وأهله وشعبه وأمته..


*****
• اللَّهُمَّ ألف بين قلوبنا ، وأصلح ذات بيننا ، واهدنا سبل السلام ، ونجنا من الظلمات إلى النور ، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذرياتنا ، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم ، واجعلنا شاكرين لنعمك مثنين بها عليك قابلين لها وأتمها علينا .





من الخطأ تقديم صيام الست من شوال على قضاء صيام رمضان ، فليبادر المسلم على صيام الفرض الواجب عليه أولا كالقضاء على صيام السنة ، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (مَنْ صَامَ رَمَضَانَ وَأَتْبَعَهُ سِتّاً مِنْ شَوَّالٍ. كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ) رواه مسلم





كانت بداية توبتي في رمضان

عبارة ربما نكون قد سمعناها من أفواه كثير من التائبين

كان شهر رمضان هو بداية حياة جديدة لهم مع الله

و بداية لتوبة صادقة إلى الله

و الآن ..

ونحن فى شهر المغفرة و الرحمة

و العتق من النيران

لما لا يكون لنا نحن أيضا ..

بدايـــــــــة
تــــــــــــوبة

و بدايــــــــــــة عهد جديد

و عودة جديدة إلى الله سبحانه

لهذا أحببت نقل بعض قصص التائبين

الذي كانت بداية توبتهم في رمضان

لعل هذه القصص تكون سببا للخير

يفتح به الله علينا و يعيننا على التوبة إليه

بل و تكون لغيرنا سببا للثبات على توبته

بحول الله و قوته



وكانت التوبة في الحرم


يقول أحد الدعاة: دعيت في ليلة من ليالي شهر رمضان إلى لقاء مباشر في إحدى القنوات الفضائية كان اللقاء حول العبادة في رمضان وكان انعقاد اللقاء في مكة المكرمة في غرفة بأحد الفنادق مطلة على الحرم كنا نتحدث عن رمضان.

والمشاهدون يرون من خلال النافذة التي خلفنا المعتمرين والطائفين خلفنا على الهواء مباشرة , كان المنظر مهيبا حتى أن مقدم البرنامج رق قلبه وبكى أثناء الحلقة وكان الجو إيمانيا ما أفسده علينا إلا أحد المصورين كان هذا المصور يمسك كاميرا التصوير بيد واليد الثانية فيها سيجارة وكأنه يريد أن لا تضيع عليه لحظة من ليل رمضان إلا وقد أشبع رئتيه سيجارا.

أزعجني هذا كثيرا وخنقني وصاحبي الدخان لكن لم يكن بد من الصبر فاللقاء مباشر وما حيلة المضطر إلا ركوبها , مضت ساعة كاملة وانتهى اللقاء بسلام.

أقبل إلي المصور والسيجارة في يده شاكرا مثنيا فشددت على يده وقلت وأنت أيضا أشكرك على مشاركتك في تصوير البرامج الدينية , ولي إليك كلمة لعلك تقبلها قال تفضل.. تفضل.

قلت: الدخان.. فقاطعني: لا تنصحني والله ما فيه فائدة يا شيخ قلت طيب اسمع مني أنت تعلم أن السجائر حرام وأن الله يقول , فقاطعني مرة أخرى : يا شيخ لا تضييع وقتك أنا مضى لي أكثر من أربعين سنة وأن أدخن , الدخان يجري في عروقي ما فيه فائدة.

قلت : يعني ما فيه فائدة فأحرج مني وقال: ادع لي .. ادع لي.

فأمسكت يده وقلت تعال معي قال إلى أين , قلت تعال ننظر إلى الكعبة فوقفنا عند النافذة المطلة على الحرم فإذا كل شبر فيها مليء بالناس ما بين راكع وساجد ومعتمر وباكي .. كان المنظر فعلا مؤثرا قلت هل ترى هؤلاء قال: نعم.
قلت جاؤوا من كل مكان بيض وسود عرب وأعاجم أغنياء وفقراء كلهم يدعون الله أن يتقبل منهم ويغفر لهم , قال صحيح .. صحيح قلت : أفلا تتمنى أن يعطيك الله ما يعطيهم قال: بلى.

قلت ارفع يديك وسأدعو لك وأمن على دعائي رفعت يدي وقلت : اللهم اغفر له.. قال: آمين.. قلت : اللهم ارفع درجته واجمعه مع أحبابه في الجنة ولا زلت أدعو حتى رق قلبه وبكى وأخذ يردد آمين .. آمين.
فلما أردت أن أختم الدعاء قلت اللهم إ ن ترك التدخين فاستجب هذا الدعاء وأن لم يتركه فاحرمه منه فانفجر الرجل باكيا , وغطى وجهه بيديه وخرج من الغرفة.

مضت عدة شهور فدعيت لمقر تلك القناة للقاء مباشر فلما دخلت المبنى فإذا برجل بدين يقبل علي ثم يسلم علي بحرارة ويقبل رأسي وهو متأثرا جدا فقلت شكر الله لطفك وأدبك وأقدر لك محبتك لكن اسمح لي فأنا لم أعرفك.

فقال: هل تذكر المصور الذي نصحته قبل سنتين ليترك التدخين قلت نعم قال أنا هو.. والله يا شيخ إني لم أدخل سيجارة في فمي منذ تلك اللحظة..






قال ابن رجب: قال الشافعي رضي الله عنه: أحب للرجل الزيادة بالجود في شهر رمضان اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم ولحاجة الناس فيه إلى مصالحهم ولتشاغل كثير منهم بالصّوم والصلاة عن مكاسبهم .
وكان ابن عمر رضي لله عنهما يصوم ولا يفطر إلاّ مع المساكين . وكان إذا جاءه سائل وهو على طعامه أخذ نصيبه من الطعام وقام فأعطاه السائل .










التدخين مصيبة تصيب المدخنين ، وقد أفتى كثير من العلماء بتحريم التدخين ، والرسول عليه الصلاة والسلام يقول : " لا ضرر ولا ضرار " . رواه أحمد.
- وفي رمضان فرصة للتوقف عن التدخين والإقلاع عنه إلى غير رجعة.



لا بد لنا أيها الأخ المبارك بعد هذا الفراق من وقفة يقفها كل مسلم ومسلمة، يقف مع نفسه قائلاً: لقد عشت رمضان، وصليت فيه، لقد صمت فيه وقمت، لقد كنت أحرص فيه على الطاعة، وأسارع إلى القربة، لقد أحسست فيه براحة قلبي، وهدوء نفسي، وصفاء عيشي. ولذة المناجاة والأنس بالله تعالى.

وختاما....









 توقيع : خالد المسافر

مواضيع : خالد المسافر


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمحبة, من, الصائمالتاسع, رمضان, والعشرون

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مأدبة الصائم......الثانى والعشرون من رمضان خالد المسافر يا باغى الخير أقبل 0 07-31-2013 08:58 AM
مأدبة الصائم......الحادى والعشرون من رمضان خالد المسافر يا باغى الخير أقبل 0 07-30-2013 08:17 AM
مأدبة الصائم........التاسع عشر من رمضان خالد المسافر يا باغى الخير أقبل 0 07-28-2013 08:13 AM
مأدبة الصائم....التاسع من رمضان خالد المسافر يا باغى الخير أقبل 0 07-18-2013 08:31 AM
مأدبة الصائم فى رمضان خالد المسافر يا باغى الخير أقبل 0 07-09-2013 10:40 AM

 


 

 المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد نقطة تطوير ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:59 PM.

أقسام المنتدى

أقــســام بـحـــر الـتوبــة العـــــام @ بحر التوبه الإسلامى @ حديث الروح وروضة المشتاقين @ بحر الأدب و اللغه العربية والتاريخ الإسلامى @ ساحة الصوتيات والمرئيات والكتب @ أخبار المسلمون حول العالم @ ۩۩ بحر فَــــضْــفَـضَـة وقلمك الحر ۩۩ @ البحر الإسلامى العام @ صوتيات ومرئيات بحر التوبة @ ساحة التكنولوجيا والحاسب الآلي @ بحر التصاميم و الفوتوشوب @ منتدى المراه والجمال واحدث الموديلات @ المـــطبخ واحلى الاكلات @ (¯`•._) (الأقــســـام الإداريــــة) (¯`•._) @ إعلانات وتوجيهات الإدارة @ الشكـــــاوي والإقتراحات @ بحر المواضيع المخالفه للمنتدى فقط @ قسم الإدارة والمشرفين @ بحر التعريف برسول الله @ سير الأنبياء والصحابة والتابعين @ بحر التفسير وعلوم القرآن @ بحر التجويد وإحكامه @ ساحة تعليم اللغات @ بحر تعليم اللغة الانجليزية @ بحر تعليم اللغه الفرنسيه @ Light of Islam @ بحر الكتب الإسلامية المتنوعة @ عيادة بحر التوبة @ بحر الفتاوى الشرعية @ بحر الديكور والأثاث الراقي @ يا باغى الخير أقبل @ بحر الأحاديث النبوية @ بحر همسات فى اذن كل مسلم @ (( بحر التوبه للاخوات )) @ تهادوا تحابوا @ وصفات من الطب البديل @ قصص وعبر @ الارشيف @ بحر الرقائق و المواعظ والارشاد @ عقيدة أهل والسنة والجماعة @ منتديات الترحيب بالأعضاء الجدد @ بحر التكنولوجيا والمعلومات والبرامج الإسلامية @ بحر الاعجاز العلمى فى القرآن والسنه @ بحر الأسطوانات والفلاشات الدعوية @ ساحة الأسرة المسلمة @ الأسرة المسلمة والحياة الزوجية @ ساحة الطفل المسلم @ استشارات بحر التوبة @ بحور التوبة والتائبين @ فضفض معنا @ بحر الثبات على التوبة @ بحر قصص التائبين @ بحر مواسم الخيرات @ حياكم الله فى بحر التوبة @ بحر الفقة الإسلامى @ بحر المسابقات بين الأعضاء @ غرائب وعجائب بحر التوبة @ مقهى بحر التوبة @ خواطر بحر التوبة @ ساحة بحر التوبة العلمية @ صدقة جارية فى بحر التوبة @ متابعة المشرفين والإداريين @ أرشفة مواقع قوية @



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
Developed By Marco Mamdouh
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
ما يكتب فى الموقع هو مسؤلية الناشر ونحاول قدر الامكان مراقبة المحتوى
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010